القائمة الرئيسية

الصفحات

الربح من الأنترنت عن طريق كتابة المقالات - خطة ربح عملية

 الربح من الانترنت عن طريق كتابة المقالات

علي الرغم من أنني لا أفضل تسمية الدخل الذي يأتي من العمل على الأنترنت بالربح إلا أنني أريد كتابة عنوان للمقالة يبحث عنه عدد لا بأس به من الناس، وكانت عبارة الربح من الأنترنت هي الأكثر مناسبة، حيث أن تحقيق دخل شبه ثابت من الأنترنت يتطلب خطة عملية وعملاً مستمراً، بعد ذلك يصبح الدخل القادم من عملك على الأنترنت كالدخل الذي يأتي من أي عمل آخر.


الربح من الأنترنت عن طريق كتابة المقالات


ما هي حقيقة الربح من الأنترنت؟

في الواقع هناك الكثير من الأشخاص الذين يحققون أرباحاً جيدة من العمل على الأنترنت، كما أن هناك أسماءاً لامعة في هذا المجال، وسأركز في هذا المقال على مجال التدوين وكيفية تحقيق ربح جيد من خلاله.

لنأخذ مثالاً أحد المدونين في العالم العربي وهو "راغب أمين" في مدونته "المحترف" الذي قال على اليوتيوب أن أرباح مدونته بين 15000 إلى 20000 درهم مغربي والذي يساوي 2178 دولاراً أمريكي شهرياً.

والأمثلة كثيرة جداً والبعض يحقق أرباحاً أكثر من ذلك بكثير، كما أن مجالات تحقيق الدخل من شبكة الأنترنت مختلفة ومتنوعة، ولك مجالٍ فيها طرقه الخاصة وأرباحه المختلفة والتي يصعب تحديدها ولكننا نجد تصريحات هنا وهناك لأشخاص يحققون أرباحاً من الانترنت، بعض هذه التصريحات صحيح وبعضها الآخر عبارة عن مبالغات وأرقام خاطئة الهدف منها الحصول على المشاهدات والنقرات.

لنتفق على أمر واحد: هو أن الأنترنت مجال خصب للربح وتحقيق الدخل، ولولا ذلك لما رأينا تلك الجهود الجبارة التي يتم بذلها لبناء المواقع وإشهارها والعمل على صفحات التواصل الإجتماعي وقنوات اليوتيوب.


كتابة المقالات وتحقيق الأرباح:

المحتوى هو عماد الأنترنت، ويتألف المحتوى من قسم مكتوب وآخر مسموع وقسم مرئي، وبغير المحتوى لا يعود لشبكة الإنترنت أي فائدة، وسنركز هنا على المحتوى المكتوب.

الفكرة ببساطة تقوم على أنه عندما تقدم محتوى مكتوب يجذب القراء إليه يمكن حينها الحصول على أرباح، عن طريق إرفاق المحتوى بالإعلانات المدفوعة، فالمفتاح هنا هو المحتوى الجاذب للقراء.

تقوم خطة الربح من كتابة المقالات على عدة خطوات تبدأ بالفكرة وتنتهي بسحب الأرباح، ولا أعدك أن الأمر سيكون سريعاً أو سهلاً، بل يحتاج تحقيق الدخل من كتابة المقالات إلى عملٍ طويل وصبر بالإضافة إلى توفر ملكة الكتابة لديك حتى تقطف أولى ثمرات التدوين وتتسلم أرباحك الأولى، ولنبدأ من الخطوة الأولى.


خطة الربح من كتابة المقالات:

المرحلة الأولى: تبني فكرة للكتابة عنها:

ما هو المجال الذي تحب الكتابة فيه؟ ما الشيء الذي تتقنه؟ ما هي الأشياء التي تملك معلومات فريدة عنها؟

بالإجابة على هذه الأسئلة تستطيع الحصول على فكرة رائعة لمدونة رابحة، قم بتسجيل الأفكار التي تخطر على بالك والتي تعتقد أنها ستجذب القراء إليها.

في هذه المرحلة لا تفكر سوى بالوصول إلى فكرة جيدة، باقي الأمور سننشغل بها لاحقاً، المهم في البداية هو الفكرة.


المرحلة الثانية: البحث والصياغة النهائية للفكرة:

بعد تسجيلك للأفكار التي قمت بتوليدها إبدأ في البحث عن هذه الفكرة على محرك البحث قوقل، من الأفضل أن تكون الفكرة محددة، ما هي النتائج التي تظهر لك في البحث؟ هل تم تغطية هذه الفكرة من قبل؟ كم عدد النتائج التي تشرح هذه الفكرة؟ تستطيع من خلال ذلك أن تعرف مدى أهمية الفكرة والمنافسة حولها بالنسبة لباقي المواقع.

قم بصياغة الفكرة بالشكل الذي يحقق أعلى معدل بحث وأقل منافسة من المواقع. تستطيع الاستعانة بالعديد من الأدوات على شبكة الأنترنت والتي ستفيدك في القرار النهائي وفي صياغة الفكرة، مثل أداة keywords tool أو google keywords planner


المرحلة الثالثة: بناء موقع يتمحور حول هذه الفكرة:

بمعنى آخر بناء موقع حول الكلمة الرئيسية التي قمت باختيارها في الخطوة السابقة.

من الضروري جداً لتحقيق الربح من الأنترنت أن يكون لك موقعك الخاص، حيث سيصبح الموقع مصدراً مستمراً للدخل إذا أعطيته الجهد اللازم، إن البحث عن مواقع خارجية تقدم الأرباح مقابل تأديتك للأعمال التي تطلبها هو مضيعة للوقت، لأن الوقت والجهد الذي تستهلكه هذه المواقع لتقدم لك بعض الربح هو أكبر بكثير من الوقت والجهد الذي ستبذله في موقعك للحصول على نفس الربح!

كما أن عملية بناء موقع ليست أمراً صعباً أو معقداً أو مكلفاً، تستطيع بناء موقعك الخاص بنفسك عن طريق إحدى المنصات الجاهزة التي تقدم هذه الخدمة وبتكلفة قليلة.

من أشهر هذه المنصات الجاهزة والتي تساعدك في بناء موقعك وتخصيصه كما تريد ببضع نقرات منصة سايت 123 التي تتكلف بكل ما يتعلق بالموقع من توفير دومين خاص تختاره أنت و شهادة الأمان SSL ومساحة تخزين ونطاق ترددي، وما عليك سوى تحديد خياراتك.

بالإضافة إلى أنه يمكنك بناء موقعك الخاص عن طريق حجز استضافة وتثبيت برنامج الووردبريس عليها، وهي عملية تكلفتها أقل من المنصات الجاهزة.

الاستضافات المميزة بتكلفة معقولة:

تستطيع حجز استضافة من بلوهوست بمبلغ يقل عن 4$ شهرياً 

استضافة هوست جيتور بمبلغ 2.75$ شهرياً

تتميز هاتان الاستضافتان بـ:

دومين خاص مجاني - شهادة SSL مجانية - مساحة تخزين غير محدودة - نطاق ترددي غير محدود - تثبيت الووردبريس بنقرة

الاستضافات المجانية:

ومن أشهرها وأفضلها:

استضافة انفنتي فري: تتميز بنطاق ترددي غير محدود ومساحة تخزين غير محدودة كما أنها تدعم الووردبريس لكنها لا توفر دومين خاص مجاني بل تعطي دومين فرعي بالإضافة إلى أنها لا توفر شهادة الأمان SSL.

استضافة بلوجر: تتميز بنطاق ترددي وسعة تخزين غير محدودة كما أنها توفر شهادة الأمان SSL مجاناً لكنها لا تدعم الووردبريس أو أي نظام إدارة محتوى آخر سوى نظامها الخاص بالإضافة إلى أنها لا توفر دومين خاص مجاني بل تعطي دومين فرعي.

بعد اختيار طريقة بناء الموقع سواءاً على استضافة أو بواسطة منصة توفر كافة الأدوات يتم إنشاء الموقع المطلوب واختيار الثيمات الخاصة به.


المرحلة الرابعة: اختيار طريقة الربح المناسبة:

يمكن تحقيق الدخل من كتابة المقالات والمنشورات عبر عدة طرق:

  1. التدوين حول أفكار محددة: وفيها تقوم بالكتابة والنشر بما يهم القراء وبعد أن تحصل على زيارات كثيرة للموقع وتزداد حركة المرور تستطيع الاشتراك لدى إحدى شركات الإعلان الرقمية والتي ستضع الإعلانات على موقعك مقابل عائد تعطيك إياه.
  2. التسويق لمنتجات الآخرين: بعض المواقع توفر روابط للمشتركين لديها، حيث يقوم هؤلاء المشتركون بتسويق منتجات هذه الشركات عبر الروابط الممنوحة ثم يحصلون على عمولة عن كل عملية بيع تتم من خلال هذه الروابط.
  3. التسويق للمنتجات الشخصية: تقوم بالكتابة عن منتجاتك وخدماتك وتبرز ميزاتها وكافة المعلومات الخاصة بها.

الربح عن طريق كتابة المقالات


دعنا نقم بالتفصيل حول الطريقتين الأوليتين:

بالنسبة للتدوين حول أفكار محددة: 
قد يكون التدوين عن أخبار محلية أو عن أنشطة وأعمال محددة، كالتدوين في الطب، التنمية الذاتية، الألعاب، البرامج ....إلخ.
يتم كتابة هذه المقالات على الموقع بشكل منتظم، حيث يقوم قوقل بأرشفة هذه المقالات لتظهر في نتائج البحث، فيدخل الباحثون عن هذه المقالات إلى الموقع ويتصفحونه ويقرأون مقالاتك.
أثناء تصفحهم للمقالات يمرون ببعض الإعلانات بين أسطر المقالات وعلى جانب الموقع، وقد يقومون بالنقر على أحد هذه الإعلانات.
يتم احتساب عمولة لك عن هذه المشاهدات والنقرات للإعلانات.
إحدى أفضل هذه المواقع الإعلانية موقع بروبلار أدز Propeller Ads والذي يقبل كافة المواقع والمدونات، حيث ما عليك سوى فتح حساب لديه ثم أخذ الإعلانات ووضعها على موقعك ليقوم باحتساب المشاهدات والنقرات.


أما بالنسبة للتسويق لمنتجات الآخرين:
يمكنك كتابة مراجعات حول منتجات معينة وإبراز ميزاتها وعيوبها مع تضمين الرابط التسويقي للمنتج، وعندما ينقر الزائر على رابط المنتج يتم تحويله إلى موقع المنتج، فإذا أتم عملية الشراء تحصل أنت على عمولة.
سأعرض هنا موقعين يقدمان العديد من برامج التسويق بالعمولة لمختلف الشركات:
الموقع الأول هو CPAlead
الموقع الثاني هو Admitads

المرحلة الخامسة: البدء في كتابة المقالات:

في هذه المرحلة عليك كتابة المقالات الجاذبة للقراء والتي تراعي شروط السيو حتى تحصل على زيارات جيدة من جوجل، يحتاج الأمر إلى الكثير من العمل في هذه المرحلة.

ثم تقوم بتضمين الإعلانات الخاصة بشركة الإعلان إذا كنت ترغب بالربح عن طريق الإعلانات، أو تقوم بتضمين روابط الأفلييت إذا كنت ترغب بالربح عن طريق التسويق بالعمولة، كما يمكنك الجمع بين الطريقتين في نفس الموقع.

أهم الأمور التي يجب مراعاتها في هذه المرحلة:

  1. تهيئة المقالات لمحركات البحث "seo" وذلك بأن تضمن الكلمات الرئيسية في موقعك وتراعي متطلبات السيو بحيث يقوم جوجل بأرشفة مواضيعك ويتم ظهورها في الصفحة الأولى من نتائج البحث.
  2. الاستمرار في الكتابة والنشر فقد تحتاج فترة لا بأس بها من العمل قبل أن تحصل على النتائج.
  3. قراءة تدوينات الآخرين والتعلم من المنافسين في هذا المجال.

المرحلة السادسة: جني الأرباح:

عند وصول أرباحك إلى الحد الأدنى المسموح به للسحب يمكنك إضافة طريقة للدفع وسحب أرباحك، بعض مواقع الإعلانات والتسويق بالعمولة تقوم بإرسال الأموال بعدة طرق: كحوالة بنكية، حوالة ويسترن يونيون، عن طريق الباي بال، وغيرها من الطرق.
يمكنك أن تجد وسائل الدفع المتاحة في الموقع الذي قمت بالتسجيل فيه، قم باختيار وسيلة الدفع المناسبة لك واملأ المعلومات اللازمة للحصول على الدفعات.

باتباعك لهذه المراحل السابقة يمكنك ضمان دخل جيد من الأنترنت، وهو كأي مشروعٍ على أرض الواقع، يتطلب عملاً مستمراً وبعض الصبر، كما أن العمل على الانترنت يختلف عن الوظيفة، فالوظيفة تقوم على مبدأ الراتب الثابت آخر الشهر، أما العمل على الأنترنت فهو شبيه بالعمل الحر الذي يحتاج عملاً مستمراً ولا يتضمن راتباً ثابتاً آخر الشهر وإنما الدخل المتحقق منه متغير ولا يبدأ في التحقق إلا بعد وقت وجهد وقد تتجاوز عوائده قيمة الرواتب التي يقبضها الموظفون بمراحل.


تعليقات

التنقل السريع